Cookies management by TermsFeed Cookie Consent المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية ينجح في تنظم السباق النسوي على الطريق دورة زينب إطوس

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار[LastPost]

المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية ينجح في تنظم السباق النسوي على الطريق دورة زينب إطوس

 الصوت المغربي_محمد أزروال

وفي نهاية هذه التظاهرة الرياضية قام رئيس المجلس الجماعي وباشا المدينة وقائد المقاطعة الحضرية الأولى ومديرة الدورة وشخصيات أخرى بتوزيع مجموعة من الجوائز والهدايا على المشاركات اللائي حللن في المراتب الأولى حسب الفئات العمرية أكثر من 30 سنة والذي افرز النتائج النهائية الآتية:  1/ فوزية ادريسية 2/ نادية خرفا 3/سميرة باسي 4/بهيجة بونو 5/سارة بلفقير  فئة الفتيات أقل من 30 سنة  1- سلمى البدرة  2- نوال بوزكري  3- سادوق سلمى  وتجدر الإشارة أن على هامش السباق أقيمت الاحتفالات وأنشطة ترفيهية وعروض استعراضية نالت اعجاب الحاضرين

في إطار برنامج تنشيط المدينة، وتخليدا لليوم العالمي للمرأة، نظم المجلس الترابي للدشيرة الجهادية بتنسيق مع الثانوية التأهيلية عمر الخيام صباح اليوم الأحد 27 مارس الجاري، السباق النسوي على الطريق، دورة زينب اطوس زوجة المرحوم محمد بوجناح، بمشاركة أزيد من 1500 فتاة و امرأة من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية.

ففي أجواء احتفالية، أعطى رئيس المجلس الترابي للمدينة السيد ابراهيم الدهموش و نائبته مديرة الدورة السيدة فاطمة الزهراء بلفقيه، انطلاقة السباق ، المنظم تحت شعار الرياضة النسوية قاطرة للتنمية، وعرف مشاركة قياسية للنساء من مختلف الأعمار وتميز بحسن التنظيم وجودة الحضور.

وعبرت فاطمة الزهراء بلفقيه مديرة الدورة عن سعادتها بإقامة هذ السباق، الأول من نوعه منذ ظهور أولى حالات فيروس كورونا المستجد( كوفيد 19) يوم ثاني مارس 2020 ومتحوراته (دلتا وأميكرون ) في ما بعد ، مشيرة إلى شغف الجماهير واشتياقها للمشاركة في سباقات من هذا القبيل بعد طول غياب جراء الجائحة.

وقالت السيدة بلفقيه، في تصريح صحفي، إن الهدف الأساسي من السباق يكمن في تحسيس المرأة بأهمية ممارسة الرياضة باعتبارها وسيلة تساعد على الاندماج الاجتماعي والمهني وتشجيعها على الانخراط في الحركة الرياضية والمساهمة في النهوض بالرياضة النسائية.

وأوضحت أن تنظيم السباق من شأنه التحفيز على ممارسة الرياضة ، التي أصبحت حقا دستوريا للحفاظ على الصحة البدنية والتحصين من أمراض العصر ، وذلك في إطار سعي الجماعة إلى إشاعة الثقافة الرياضية لدى مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية وجعلها أسلوب حياة وإدخالها إلى كل بيت.

وأكدت في هذا السياق على أهمية الممارسة الرياضية وقالت ” ينبغي تشجيع تنظيم تظاهرات من هذا القبيل ، ذلك أن التمتع بصحة جيدة يعني ممارسة الحركة البدنية و الرياضة تعني الوقاية من الأمراض ومنها على الخصوص السكري و مكافحة البدانة.

وفي نهاية هذه التظاهرة الرياضية قام رئيس المجلس الجماعي وباشا المدينة وقائد المقاطعة الحضرية الأولى ومديرة الدورة وشخصيات أخرى بتوزيع مجموعة من الجوائز والهدايا على المشاركات اللائي حللن في المراتب الأولى حسب الفئات العمرية أكثر من 30 سنة والذي افرز النتائج النهائية الآتية:

1/ فوزية ادريسية
2/ نادية خرفا
3/سميرة باسي
4/بهيجة بونو
5/سارة بلفقير

فئة الفتيات أقل من 30 سنة

1- سلمى البدرة

2- نوال بوزكري

3- سادوق سلمى

وتجدر الإشارة أن على هامش السباق أقيمت الاحتفالات وأنشطة ترفيهية وعروض استعراضية نالت اعجاب الحاضرين

 

تعليقات